القدس - النجاح -  اكد وزير الشؤون الخارجية التونسي، جميس الجهيناوي، خلال مخاطبة مداولات الجمعية العامة الرابعة والسبعين للأمم المتحدة، في نيويورك، على وجوب الحل العادل للقضية الفلسطينية كي يتمكن الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة.

ودعا الجهيناوي، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني والحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس.