نابلس - النجاح - توفي  الشاب محمود طبراني (22 عامًا) صباح اليوم، متأثرًا بإصابته الحرجة جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار في مدينة عكا بالداخل الفلسطيني المحتل مساء الإثنين.

وأعلنت الطواقم الطبية التابعة أنَّها عملت على إنعاش المصاب لتعلن وفاته متأثرًا بجراحه.

وبهذا يصل عدد ضحايا جرائم العنف في الداخل المحتل إلى ستة قتلى خلال الأيام الأربعة الماضية، وإلى( 68) قتيلاً منذ مطلع العام الجاري.

وشهدت مدينة قلنسوة مساء الإثنين عددًا من حوادث العنف، بدأت بمحاولة قتل شاب باستهدافه بالرصاص الحي. وأفادت مصادر محلية بأن الشاب هرب واختبأ في مسجد قريب حماية نفسه من الرصاص.

وأطلق مجهولون عيارات نارية باتجاه أحد المنازل في قلنسوة، في حادث روّع المواطنين، بينما لم يتم التبليغ عن وقوع إصابات.

فيما تعرضت امرأة في الثلاثينات من عمرها لحادث دهس من قبل شخص لاذ بالفرار.

ونقلت المصابة إلى مستشفى "مئير" في كفار سابا.

وقتل عنان لوابنة (44 عامًا) من مدينة الناصرة فجر الاثنين في جريمة إطلاق النار، بالقرب من منزله.

وأصيب الليلة الماضية شاب (21 عاما) في مدينة شفاعمرو بجروح خطيرة جراء تعرضه للطعن، وجرى نقله إلى مستشفى "رمبام" في حيفا، وفتحت الشرطة تحقيقًا.

وأصيب رجل في الثلاثينات من عمره بجروح خطيرة، الليلة الماضية، جراء تعرضه لإطلاق نار في قرية كابول.

وبحسب مصادر مطلعة فإنَّ أراضي المحتلة تشهد أعمال عنف واسعة، وفي نهاية الأسبوع الماضي قُتل أربعة أشخاص في قرية بسمة طبعون ومدينة أم الفحم وقرية كفر ياسيف، في جرائم إطلاق نار.