القدس - النجاح - شيع اليوم السبت، مئات المواطنين، جثمان الشهيد نسيم رومي، في العيزرية شرق القدس المحتلة.

وسلمت سلطات الاحتلال، أمس الجمعة، جثماني الشهيدين، نسيم أبو رومي، ورفيقه عمر يونس من قلقيلية.

يذكر أن أبو رومي، استشهد في منتصف آب الماضي، وأصيب رفيقه الطفل حمودة خضر الشيخ (14 عامًا) من بلدة العيزرية، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليهما قرب باب السلسلة المؤدي للمسجد الأقصى، بحجّة محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

في سياق منفصل،شيع مئات المواطنين الليلة الماضية الشهيد عمر يونس الى مثواه الاخير في بلدة سنيريا .

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد يونس الذي كان محتجزا، مساء اليوم الى الطواقم الطبية التي نقلته الى ذويه، حيث شيعه اهل بلدته الى مثواه الاخير .

واستشهد يونس في نيسان/ابريل الماضي متأثرا بجروح اصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز زعترة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.