رام الله - النجاح - قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، "تعليقاً على ما نقلته وكالة "شهاب" التابعة لحركة حماس على لسانه ورددته بعض المواقع الإعلامية الالكترونية المشبوهة حول العدوان الإسرائيلي على لبنان الشقيق، "نعم كما قلت صباح اليوم في إذاعة صوت فلسطين إن اسرائيل تتعمد التصعيد مع لبنان وسوريا بهدف صرف الأنظار عن القضية الفلسطينية، وأن الأطماع الصهيونية بالمنطقة العربية لم تتغير وحلم اسرائيل الكبرى ما زال قائماً، والإعلان عن ضم الجولان والقدس واستمرار احتلال مزارع شبعا يؤكد هذه الحقيقة، وأن التصعيد هدف من أهداف اسرائيل التي تريد إبعاد الأنظار عن القضية الفلسطينية".

وأضاف الأحمد أن "اللبنانيين نجحوا عندما توحدوا في التصدي للسياسة الاسرائيلية ومجابهة العدوان الاسرائيلي".

وقال الأحمد، "هل أزعج هذا الكلام اللاهثين وراء الاتفاقات المشبوهة بفصل غزة عن الضفة الغربية، وأن وحدة اللبنانيين ربما تذكرهم بأن ينهوا الانقسام في الساحة الفلسطينية، ربما جهل عباقرة وكالة شهاب الحمساوية هكذا يريدون أن يفهموا الأمور".

وتابع الأحمد: "نعم نحن نلتقي كحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية مع حزب الله في فهم الأوضاع في المنطقة وعدم الانجرار وراء تكتيكات نتنياهو الانتخابية لتصفية القضية الفلسطينية، وأقول للوطنيين الفلسطينيين ولأشقائهم العرب الملتزمين بمركزية القضية الفلسطينية استمروا بالسير الى الأمام واتركوا المشبوهين والجهلة خلفكم".