النجاح - أعلن مستشار الرئيس عباس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية، نبيل شعث، اليوم الخميس، أن الرئيس محمود عباس سيزور ألمانيا وفرنسا قريبا ضمن التحركات الفلسطينية للتصدي لخطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وقال شعث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إن زيارة عباس إلى "ألمانيا وفرنسا ودول أخرى في الأيام المقبلة ضمن الحراك الدبلوماسي المقبل للتصدي للتحركات الأمريكية وصفقة القرن".

وأكد شعث، على "الرفض الفلسطيني الكامل والمطلق لسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومشاريعه لتصفية القضية الفلسطينية، التي بدأت بنقل السفارة إلى القدس وتشجيع الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، ووقف الأموال عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

واعتبر أن التحرك الفلسطيني يأتي "للوقوف في وجه سياسة الرئيس ترامب ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والشرح لدول العالم لماذا نرفض الهيمنة الإسرائيلية والأمريكية على حقوقنا".