النجاح - في أعقاب قرار محكمة العدل العليا اليوم، بعدم مشروعية الإضراب الذي أعلنته نقابة الأطباء، وتحذير وزيرة الصحة الأطباء غير الملتزمين بقرار المحكمة، أصدرت النقابة مساء اليوم عقب اجتماع مجلس النقابة وقررت دعوة الأطباء المنتسبين لنقابة الأطباء – مركز القدس إلى التوقف عن ممارسة مهنتهم الطبية في جميع المرافق الصحية التابعة لخزينة الدولة باستنثاء الأطباء المناوبين ومراكز الخدمات الطبية العسكرية.

وحملت النقابة النيابة العامة المسؤولية الكاملة ما آلت إليه الامور وما سيحدث من تطورات وذلك لتعنتها وخرقها للقانون الأساسي الفلسطيني. كما جاء في بيان النقابة.

وقرر مجلس النقابة، صرف أدوية أمراض زراعة الكلى والأورام من خلال مدير الشؤون الصحية فقط في مديريات الصحة المركزية لكل محافظة.

وقال المجلس في بيانه:" في حال عدم الاستجابة لصوت الحق والعقل والافراج عن زميلنا المعتقل وعدول النيابة العامة عن بيانها حتى الساعة العاشرة صباحا من يوم غدا الخميس الموافق 8.8.2019  تدعو نقابة الأطباء جميع الأطباء المنتسبين لنقابة الاطباء-مركز القدس إلى الاستنكاف الجماعي عن العمل في جميع المرافق الصحية التابعة لخزينة الدولة مع مغادرة أماكن العمل بلا أي استثناء ويستثنى فقط من ذلك مراكز الخدمات الطبية العسكرية وتحمل نقابة الأطباء وزارة الصحة والحكومة المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المرضى المتواجدين في أقسام المستشفيات

كما دعت جميع الأطباء المنتسبين لنقابة الاطباء-مركز القدس  بالتوقف عن العمل في العيادات الخاصة بهم بالتزامن مع استنكاف الأطباء العاملين في المرافق الصحية التابعة لخزينة الدولة

وحذرت نقابة الأطباء ومن خلفها الهيئة العامة من المساس بأي من أعضائها على خلفية الإجراءات النقابية.

يشار إلى أن النيابة العامة في قلقيلية اعتقلت طبيباً ، على خلفية تهمة تقدمت بها مواطنة تتهم فيها الطبيب بالتحرش الجنسي.