رام الله - النجاح -  التقى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الأحد، في مدينة أريحا، مع وفدين أحدهما من عدد من الكنائس في الولايات الأميركية، ووفدا اخر ضم عددا من أساتذة الجامعات الأميركية والأوروبية كلا على حدة.

وقدم عريقات للوفدين شرحا واسعا ومفصلا عن ما آلت اليه الأوضاع على الأرض نتيجة لاستمرار الاحتلال وجرائمه، خاصة هدم البيوت، والتطهير العرقي، ومصادرة الأراضي، والإعدامات الميدانية، والحصار والإغلاق، والتنكر لكل الاتفاقات الموقعة، والإصرار على الاملاءات وفرض الحقائق الاحتلالية على الأرض وبدعم كامل ومباشر من الادارة الأمريكية.

وأكد عريقات أن سلطة الاحتلال (إسرائيل) دمرت فعليا وأنهت جميع الاتفاقات الموقعة وتحاول فرض مرجعيات جديدة كي تكرس وترسخ الاحتلال واستمراره، واستبدال مبدأ الدولتين على حدود 1967 بالاستكانة وقبول استمرار الاحتلال أي تشريع (الأبارتايد).

وشدد عريقات على تمسك منظمة التحرير الفلسطينية بالقانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، كما جسدت بالرؤية التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن الدولي يوم 20 شباط 2018.