نابلس - النجاح -  

خرج عشرات المواطنين وممثلي الفعاليات الوطنية والشعبية في مدينة نابلس اليوم الخميس للاعتصام تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وذلك أمام مقر الصليب الأحمر.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية، وصورا للأسرى المضربين عن الطعام، واللافتات التي تندد بالاعتقالات خاصة الاعتقال الإداري، وتحيي صمود الأسرى خاصة المضربين عن الطعام.

وقال منسق اللجنة الوطنية لدعم الأسرى مظفر ذوقان إنه من أجل الكرامة والحرية، نتضامن اسنادا لأسرانا في معركتهم البطولية ضد القرار الإداري الجائر بحقهم.

وأضاف: "هناك ثمانية أسرى مضربين عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين، يرفضون قرار الاعتقال الإداري بحقهم، والأسير جعفر عز الدين تجاوز 39 يوما الذي كسر القرار وسيفرج عنه بـ14 من الشهر المقبل".

وشدد على أهمية محاربة قرارات الاعتقال الإداري عبر الوحدة الفلسطينية.

وطالب ذوقان هيئة الصليب الأحمر بمتابعة اوضاع الأسرى المضربين عن الطعام بإرسال وفد طبي.