النجاح - بحث وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي المستجدات السياسية الحاصلة في فلسطين مع نظيرة البولندي ياسيك تشابوتوفيتش خلال لقائهما في مقر وزارة الخارجية البولندية في العاصمة وارسو، اليوم الاثنين.

وشكر المالكي الحكومة البولندية على دعمها المستمر للحكومة والشعب الفلسطيني، وعلى تصويتهم الايجابي على مشروع قرار منظمة الصحة العالمية حول الاوضاع الصحية في فلسطين؛ كونهم الدولة الوحيدة من دول الفشجراد (التشيك، بولندا، هنغاريا، سلوفاكيا) التي صوتت إيجاباً على القرار، وعلى دعمهم المستمر لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الاونروا) بعد قطع المساعدات الاميركية عنها.

ودعا المالكي لتعزيز العلاقة الفلسطينية-البولندية من خلال تفعيل اللجنة الوزارية المشتركة، والمشاريع التنموية التي يستفيد منها المواطن الفلسطيني، وتفعيل الدعم لقطاع التعليم من خلال توفير منح دراسية للطلاب الفلسطينيين.

واثنى وزير الخارجية البولندي على العلاقة التي تجمع الطرفين الفلسطيني والبولندي، مؤكدا دعم بلاده للقضية الفلسطينية والتزامها بموقف الاتحاد الاوروبي، وايمانها بالحل السلمي وهو حل الدولتين على حدود عام 1967، والقدس الشرقية عاصمة فلسطين.

وشدد وزير الخارجية البولندي على ان موقف بلاده هو عدم نقل سفارتها الى القدس، وعلى نية بولندا الالتزام بدعمها للحكومة والشعب الفلسطيني