النجاح - بحثت وزيرة الصحة مي الكيلة، مع سفيرة النرويج لدى فلسطين هيلدا هارالدستان، سبل تعزيز التعاون في المجال الصحي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الوزيرة الكيلة مع السفيرة النرويجية، حيث أطلعتها على واقع القطاع الصحي الفلسطيني، والتحديات التي تواجهه تحت الاحتلال، خصوصا في ظل الأزمتين السياسية والمالية التي تسببت بهما إسرائيل.

وأكدت وزيرة الصحة خلال اللقاء ضرورة دعم المجتمع الدولي للحكومة الفلسطينية والضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها وقرصنتها لأموال المقاصة الفلسطينية، ما أدى إلى إحداث آثار سلبية في شتى المجالات، مشيرة إلى أن القيادة السياسية والحكومة توليان الملف الصحي أهمية قصوى رغم الأزمة المالية التي يواجهها شعبنا.

وأضافت انه وكون النرويج راعية لاتفاق أوسلو، ورئيسا لمجموعة المانحين الخاصة بفلسطين، فإن عليها التدخل والضغط على إسرائيل للإيفاء بالتزاماتها والاتفاقيات التي وقعتها.

من جهتها، أكدت سفيرة النرويج استمرار بلادها في دعم القضية الفلسطينية وتحقيق حل الدولتين، فيما استعرضت مجالات الدعم التي تقوم بها النرويج للحكومة الفلسطينية والمشاريع التطويرية والإنسانية للقطاع الصحي، مضيفة ان على إسرائيل تغيير سياساتها تجاه الفلسطينيين