نابلس - النجاح - أطلع أمين عام مجلس الوزراء أمجد غانم، سفير الأردن لدى فلسطين محمد أبو وندي، على آخر مستجدات الاوضاع في فلسطين، وبحثا سبل تعزيز التعاون المشترك بما يعكس متانة العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين.

وأعرب غانم لدى استقباله السفير الاردني اليوم الإثنين، في رام الله، عن تقدير شعبنا الفلسطيني وقيادته للمواقف الأردنية، بقيادة الملك عبد الله الثاني، الثابتة والداعمة دوما لشعبنا وقضيته العادلة على المستويات كافة.

واستعرض غانم، خطة عمل الحكومة، التي تستند إلى الانفكاك عن الاحتلال، وتعزيز عملية التخطيط الاقتصادي الشامل والتنمية، والتركيز على تحسين جودة الخدمات المقدمة والتقرب أكثر من المواطنين وملامسة احتياجاتهم، والإصلاح والبناء المؤسسي ورفع مستوى الشفافية والمسؤولية، إضافة إلى إطلاق برنامج فلسطين للتميز الحكومي المبني على المعايير العالمية في الإدارة الحكومية.

وأكد حرص الحكومة على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية مع المملكة الأردنية الشقيقة في مختلف المجالات، خاصة في مجالات الكهرباء، والطاقة المتجددة، والمياه، وزيادة التبادل التجاري، والتنسيق المستمر في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والاتفاق على عقد اجتماعات اللجنة الوزارية الفلسطينية – الأردنية المشتركة في أقرب فرصة.

من جانبه، أكد السفير الأردني، موقف بلاده الثابت تجاه قضايا الشعب الفلسطيني الوطنية، خاصة مدينة القدس ورفض كافة الإجراءات الامريكية الأخيرة، وموقف المملكة الثابت من حل الدولتين، وضرورة تنفيذ المبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولة كأساس لحل الصراع.

وشدد على عمق العلاقات الاخوية بين الشعبين والقيادتين الاردنية والفلسطينية، وحرص المملكة على تطويرها في المجالات الاقتصادية والتجارية كافة، واستمرار الدعم الذي تقدمه المملكة لفلسطين وقضيتها على كافة الصعد، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الملك عبد الله الثاني وتعليماته الواضحة بخصوص دعم القضية الفلسطينية.