وكالات - النجاح - التقى وفد اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، برئاسة رئيسها رمزي خوري، اليوم الأربعاء، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وأطلعه على الأوضاع في فلسطين.

وضم الوفد كلا من: سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور، ومستشار الرئيس المشرف على كنيسة المهد في بيت لحم زياد البندك، والرئيس السابق للجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس حنا عميرة، ومدير عام اللجنة العليا للكنائس السفيرة أميرة حنانيا.

ونقل الوفد تحيات الرئيس محمود عباس للبطريرك والتهاني بالأعياد المجيدة، وتمنياته بأن ينعم الله على لبنان وشعبه الشقيق بالسلام والازدهار.

ووضع الوفد الراعي في صورة الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على ابناء شعبنا ومقدساته المسيحية والاسلامية خاصة في مدينة القدس، وإمعان حكومة الاحتلال في سياساتها العنصرية الهادفة الى تهويد القدس وسرقة الاراضي وتكثيف الاستيطان البغيض.

واكد الوفد مواقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية المتمسكة بحقوق شعبنا والرافضة لكل المحاولات التي تستهدف المشروع الوطني الفلسطيني من خلال الصفقات الاميركية الاسرائيلية وما يسمى بـ"صفقة القرن" التي يتصدى لها الرئيس والقيادة بدعم والتفاف شعبنا حول مواقفهم.

وفي ختام اللقاء قدم الوفد للبطريرك الراعي هدية رمزية عبارة عن لوحة مزخرفة للمسجد الأقصى وكنيسة القيامة.