رام الله - النجاح - التقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، في العاصمة العراقية بغداد، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وأطلع سيادته، رئيس الوزراء العراقي، على تطورات الأوضاع في فلسطين وما نواجهه من تحديات جسام على صعيد الدفاع عن القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ودعم صمود أهلها وما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات ممنهجة من قبل المتطرفين وبدعم وإسناد من حكومة الاحتلال بهدف طمس هوية القدس وتغيير طابعها الحضاري والتاريخي.

وبحث الرئيس عباس، مع رئيس الوزراء العراقي، جملة من الموضوعات والقضايا التي تهم البلدين الشقيقين، والعلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها في شتى المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة.

وحضر اللقاء: رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الاقتصادية محمد مصطفى، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وياسر عباس.

وكان سيادته، وصل إلى العاصمة العراقية بغداء اليوم في زيارة رسمية، ومن المقرر أن يلتقي غدا الرئيس العراقي برهم صالح.