رام الله - النجاح -  أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن الأسير أحمد لطفي دراغمة (45 عاما) من مدينة طوباس، بعد قضائه 15 عاما في سجونها.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس محمود صوافطة، لـ"وفا"، إن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير دراغمة من سجن النقب الساعة الخامسة مساء، حيث كان في استقباله عند معبر الظاهرية في الخليل عائلته والعديد من أهالي طوباس.

وأضاف أن عشرات المواطنين شاركوا في استقبال الأسير المحرر، قبل أن يقيموا مهرجان استقبال مركزي له وسط المدينة.

يذكر أن الأسير أحمد لطفي دراغمة اعتقل بتاريخ 24/ 2/ 2004، وقد أصيب خلال اعتقاله، وتعرض لإهمال طبي على مدار سنوات. كما أنه اعتقل سابقا لمدة خمس سنوات ليمضي ما مجموعه 20 عاما في الأسر.