نابلس - النجاح - قال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح ان ما يقوم به الاحتلال يوميا من اقتحام للمدن والقرى والمخيمات الفلسطينية هو محاولة للقضاء على الالتفاف الشعبي حول الموقف الصلب للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، وخاصة قبل توجهه إلى الأمم المتحدة للمطالبة بإنجاز ثلاث قضايا محورية تتمثل بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة وكذلك حث المجتمع الدولي لمواجهة وإفشال صفقة القرن.

وكد الجاغوب على ضرورة فهم الممارسات العدوانية الإسرائيلية والقمع اليومي الذي يتعرض له شعبنا كمحاولة لإفشال سياسة الرئيس ومواقفه الثابتة والتأثير سلباً على ما تحظى به هذه المواقف من دعم شعبي فلسطيني.