نابلس - النجاح - ذكرت محطة كان العبرية الليلة إن مستوطنين رشقوا حجارة على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله الأسبوع الماضي.

وبحسب التقرير فان الاعتداء وقع قرب حاجز زعتره العسكري، حيث ألقى مستوطنون حجارة على موكب الحمد الله مما أدى إصابة شخص بالموكب بجروح طفيفة نتيجة تهشم زجاج السيارة.

وحسب القناة الإسرائيلية فان المكان ذاته كان شهد في شهر أكتوبر الماضي اعتداء للمستوطنين على السيارات الفلسطينية، مما أدى إلى استشهاد سيدة فلسطينية تبلغ من العمر 47 عاما، وهي أم لثمانية أطفال، واسمها عائشة الرابي من بلدة بديا في شمال الضفة الغربية.

وقال التقرير الإسرائيلي إن تحقيقا فتح في الحادث مع تقييم مرتفع للجيش إن المستوطنين كانوا مسؤولين عن قذف الجحر.