نابلس - النجاح -  قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى "إنَّ علاقة الفيزياء بالتكنولوجيا والاتصالات علاقة تكاملية، والتطور الحاصل في علم الفيزياء ينعكس بالضرورة على مجمل التطوارت في عالم التكنولوجيا، وأنَّ التعمق فيها يتطلب مزيدًا من الوسائل التكنولوجية المتطورة".

جاء ذلك خلال كلمته خلال فعاليات المدرسة الشتوية الثالثة في فيزياء الطاقة العالية في فلسطين، والتي نظَّمتها جامعة النجاح الوطنية، اليوم الأحد، بمشاركة العديد من الشخصيات الحكومية والأكاديمية.

وأكَّد أهمية إشراك طلبة المدارس والجامعات في هذه المبادرة، لما يترتب عليهم من مسؤولية في تطوير تجاه محيطهم، واستغلال طاقاتهم، وطموحهم، مؤكّدًا ضرورة تبني سمة التعاون بين الباحثين، ومراكز البحث العلمي في المؤسسات المحليّة، بالشراكة مع المعاهد، والمؤسسات الدولية، في مجال العلوم عامّة وفي مجال الفيزياء خاصة؛ لما له من أهمية في تطوير البحث العلمي في فلسطين، وضرورة توفير المختبرات وتطويرها وتعزيز التعاون لنقل الأجهزة من أوروبا إلى هنا وتحديث أساليب وأدوات التدريس للانتقال إلى واقع التطبيق والعمل.

واختتم قائلًا: إنَّنا في فلسطين بالرغم من الاحتلال وشح الموارد والإمكانيات، نؤمن بأهمية البحث العلمي في شتى المجالات، وأهمية الاستثمار في الشباب وتمكينهم ودعمهم، وتوجيه طاقاتهم وعقولهم نحو البحث والإبداع والابتكار.