نابلس - النجاح - شنَّت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالاتٍ واسعة في صفوف المواطنين خلال اقتحامات لها طالت مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

وأصيب شاب بالرصاص الحي في ساقه، والعشرات بحالات اختناق، واعتقل اثنان آخران، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين، شمال الضفة الغربية.

وجرى اقتحام منزل زياد فزاع عامر في قرية كفر قليل قصاء نابلس، وقام الجنود بتفتيش  المنزل ومحيطه وباستخدام كلاب بوليسية.
كما جرى اقتحام منزل عزمي منصور بالقرب من عين سرين المجاورة لحي الشيخ مؤنس.

وأغلقت سلطات الاحتلال حاجزيْ "بيت إيل" وعطارة وعددٍ من الطرق المحيطة بمدينة رام الله حتى الآن، عُرف منها: عين سينيا، يبرود، و"عوفرة "، ثمَّ فتحت طريق بيت ايل صباح اليوم.

واعتقلت قوات الاحتلال عدَّة شبّان في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، عُرف منهم: الشاب عبادة الحوّاس كما تمَّ تسليم الأسير المحرّر إسحاق غتيت تبليغاً لمراجعة مخابراتها بعد مداهمة منزله بمنطقة رأس خميس.

وداهمت قوات الاحتلال منزل عصام شفيق في منطقة الكركفة بمدينة  بيت لحم كما اقتحمت بلدة الخضر جنوب بيت لحم، واعتقلت الشاب أحمد رمدان بعد مداهمة منزله.

ونفَّذت قوَّات  من جيش الاحتلال أعمال بحث في منطقة "واد مصين" بين بلدتي علار وبلعا قضاء طولكرم.

وفي محافظة الخليل قامت قوات الاحتلال باقتحام قرية الطبقة بالخليل، وداهمت عدد من المنازل، منها منزل المواطن جمال أبو هواش، وعاثت فيها فساداً وتخريبًا.

كم اقتحمت عدَّة آليات لقوات الاحتلال، فجر اليوم مدينة جنين.