النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال اليوم الأحد، ستة مقدسيين من مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، فيما وفرت الحماية الكاملة لمستوطنتين اقتحمتا المقبرة وقامتا بالصلاة بين القبور.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة في بيان له أن قوات الاحتلال اقتحمت مقبرة باب الرحمة واعتقلت ستة مقدسيين، وهم مدير مركز معلومات وادي حلوة جواد صيام و خالد الزير ومحمد عودة واياد جابر وأسعد كشعم ومعتصم خلايلة، وتم اقتيادهم الى مركز باب الاسباط.

وحول ما جرى أوضح جواد صيام عقب الإفراج عنه من مركز التحقيق، أن مستوطنتين اقتحمتا مقبرة باب الرحمة وقامتا باداء الصلاة بحماية أفراد من شرطة الاحتلال، مستفزين الشبان المتواجدين في المقبرة الذين كانوا يقومون بأعمال تنظيف داخلها.

وأضاف صيام أن شرطة الاحتلال وفرت الحماية الكاملة للمستوطنتين رغم انتهاكهما حرمة الأموات، وجرت داخل المقبرة مشادات كلامية ثم اعتقلت الشرطة الشبان.

وأضاف صيام ان شرطة الاحتلال حولت خالد الزير واياد جابر للتحقيق في مركز شرطة القشلة بالقدس القديمة، بينما أفرجت عن البقية دون شرط، فيما صادرت الهاتف المحمول لصيام.

واضاف مركز المعلومات في البيان أن المستوطنين يقتحمون وبشكل شبه يومي مقبرة باب الرحمة ويؤدون الصلوات بين القبور ومؤخرا قامت مجموعة من المستوطنات بتكسير وتحطيم بعض القبور في مقبرة باب الرحمة خلال صلاتهم بالمكان بحراسة شرطة الاحتلال.