عبد الله عبيد - النجاح - دعت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، دلال سلامة حركتي فتح وحماس بضرورة الإسراع في التوصل لاتفاق مصالحة، وإنهاء الانقسام الفلسطيني، لمواجهة كل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

وأكدت سلامة في تصريحات خاصة لـ"النجاح"، اليوم السبت، أن تعزيز الوحدة الوطنية الفترة الحالية مهمة جداً، مشددةً على ضرورة إنهاء الانقسام البغيض في أسرع وقت ممكن.

وقالت: وحدتنا الوطنية هي المحطة الأهم في تحطيم كل المؤامرات التي تستهدف الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها ما يسمى صفقة القرن، التي هي مؤامرة لتصفية القضية الفلسطينية".

وأضافت سلامة أن "حركة فتح لا تدخر جهدا بأي شكل من الأشكال للوصول لمرحلة إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة وتعزيز وحدتنا الوطنية"، مطالبة حركة حماس لتطبيق ما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات المصالحة.

وجددت عضو اللجنة المركزية لفتح تأكيدها على أن جهود حركتها الآن تنصب في إتمام المصالحة وإنهاء الانقسام، لإسقاط هذه المؤامرات والالتفاف على حقوقنا المشروعة.

وتابعت "بالنسبة لملف المصالحة لم تكتمل أركانه حتى الآن.. لذلك يجب أن نكون حذرين في تناوله"، مشيرة إلى أن ملف المصالحة لا يزال على طاولة العمل المشترك ليتم إنجازه بين كل الأطراف.

وكان النائب المصري سمير ‏غطاس قال اليوم السبت، إن وفد مركزية فتح سيحسم الجدل خلال ساعات عبر تقديم ورقة خطية من الرئيس عباس توضح شكل خطوات المصالحة.

وأضاف غطاس أن وثيقة (الأناضول) كاذبة.. وعزام الأحمد قال للمخابرات "لا حكومة وحدة قبل التمكين الكامل لحكومة الوفاق".