النجاح - قال المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف إن مؤسسة عربسات أعفت فلسطين من مديونيتها.

واعتبر عساف في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الخميس، أن إعفاء فلسطين من رسوم عربسات يحمل عدة رسائل هامة؛ أبرزها على البعد السياسي الأمر الذي يعني أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى وما زالت أولوية لديهم.

وأضاف إن البعد الآخر يتمثل بكونها رسالة لأميركا وإسرائيل مفادها أن شعبنا ليس لوحده في هذه المعركة، وإن الأشقاء العرب يقفون إلى جانبنا.

وشدد عساف على أن هذا الاعفاء من قبل عربسات هو فرصة من أجل النهوض بقطاع الإعلام الفلسطيني للاستفادة مما توفره عربسات من خدمات بهذا المجال، ما سيتيح لنا تقديم مشاريع تطويرية للنهوض بهذا القطاع الهام.

وأوضح المشرف العام على الإعلام الرسمي أن لقاءات عدة جمعته مع مسؤولين وأشقاء عرب بما فيهم وزير الاعلام التونسي وتم الاتفاق على مجموعة من الخطوات على صعيد التعاون الاعلامي بين البلدين سيُعلن عنها في الفترة المقبلة.