النجاح - أقدم مُستوطنون صَباح اليَوم الأحد  على إغراق مزارعٍ للعِنب شَمال بلدة بيت أمَّر شَمال مُحافظة الخَليل بالمياه العادمة، وأكّد الناشط ضِد الجِدار والاستيطان يوسف أبو مارية، " أنّ مستوطني مُستوطنة "غوش عَصيون" أغرقوا أكثر من 40 دونمًا من أراضي بيت أمَّر القريبة من المستوطنة بالمياه العادمة؛ بِهدف إتلاف المَحصول السّنوي، وإلحاق الأضرار بالمزارعين؛ لإبعادِهم عن أراضيهم، تمهيدًا للاستيلاء عليها لصالح الاستيطان".

وأشار أبو ماريّة إلى: " أنّ المُزارعين يُعانون مِن هذه المُمارسات بشكلٍ مستمر في هذا الوَقت من العام، مبيّنًا أنّ خسائرَ جسيمة تَلحق بهم جرّاء إتلاف المزروعات بالمياه العادِمة التي تلوّثها وتقضي على الكثير من الأشجار، نتيجة الملوحة الزائدة، والملوثات المضرة بالصحة".

وقد ناشَد المزارعون الجِهات المختصّة من وزارة الزراعة، وهيئة مقاومة الجِدار والاستيطان بالتّدخل السريع، ووضع حد لهذه الاعتداءات التي لا يقدِر أن يتحمّلها المزارع وحده.