غيداء نجار - النجاح - قال رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن  توفيق الحج محمد: "إن هناك المئات من البيوت البلاستيكية المزروعة بالخضراوات دمرت بفعل العواصف الشديدة".

وأضاف لـ"النجاح الإخباري": دمر أكثر من 200 بيت بلاستيكي بشكل كامل بكل ما يحويه من خضراوات، و800 بيت بشكل جزئي، والتي تنتشر على مساحة 2000 دونم، مقسمة بالتساوي بين زراعات محمية، وأخرى أرضية".

وتابع: "ليس فقط البيوت البلاستيكية التي تضررت، فحتى المزروعات الأرضية تعرضت للخراب"، موضحاً أن المزروعات تتضمن؛ الخيار، والبندورة، والفاصولياء، والعنب خصوصاً أن موسم العنب ع الأبواب.

وأشار رئيس المجلس إلى أن هذه الحادثة هي الأصعب على قرية الفروش، وأن الخسائر كبيرة وفادحة، منوهاً أن هناك 450 عائلة تعتبر هذه البيوت مصدر رزقها؛ منهم 150 من سكان القرية.

وأردف: "تواصلنا مع وزارة الزراعة والتي وعدتنا بدوها أن يأتوا للقرية ليقدروا حجم الخسائر".

وناشد الحج محمد الجهات المسؤولة للتدخل سريعاً وتقديم المساندة للمزارعين المتضررين بهذه الفترة الحرجة.

وفي الاغوار؛ وبفعل الرياح الشديدة أيضاً، تدمرت بركسات المواشي في مناطق عديدة بالمنطقة، ما أدى لنفوق عدد منها.

وقال عارف دراغمة لـ"النجاح الإخباري": تضررت المئات من الدونمات البلاستيكية والبركسات في المنطقة، وللآن لم يتم حصر الأضرار بشكل كامل".

وأضاف: "هناك عدد من المواشي نفقت، نتيجة سقوط البركسات عليها بفعل الرياح والعواصف، كما وتمثل الخراب بتدمير منشآت الحيوانات من اعلاف وغيرها، بالاضافة لخراب البيوت البلاستيكية وما تحويها من مزروعات".