النجاح - شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة مداهمات واعتقالات طالت 19 مواطناً في مختلف محافظات الضفة.

واقتحم الاحتلال مدينة نابلس من الجهة الشرقية ومنع المصلين من أداء صلاة الفجر في بلدة كفر قليل.
وأفاد شهود عيان، أن عدد كبير من آليات الاحتلال اقتحم نابلس في الساعة الثالثة فجراً وتمركز في الجبل الشمالي وبلدة كفر قليل وشارع فيصل ومحيط البلدة القديمة.

وحسب أهالي كفر قليل فإن دخول دوريات الاحتلال للبلدة وقت صلاة الفجر حال دون تمكن المواطنين من اداء الصلاة في المسجد.

وبيّن نادي الأسير، أن ستة مواطنين اعتقلوا من محافظة نابلس، وهم: عدي خلفة، مؤمن خلفة، معن خلفة، محمود خلفة، وفراس السايح، بالإضافة إلى عبد الحكيم عاصي الذي تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذه عملية قرب سلفيت قبل نحو شهر.


وفي قلقيلية، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة جيوس شرقي المدينة، فيما نقلت مصادر محلية عن شروع جنود الاحتلال باعتقال عدد من المواطنين ومداهمة منازلهم؛ وعرف من المعتقلبن الفتى كامل محمد الخطيب من بلدة جيوس بعد مداهمة منزل عائلته.

وفي سلفيت، داهم جنود الاحتلال منزل المواطن رؤوف سلامة في بلدة بديا غرباً وتركت فيه خراباً.
وفي بيت لحم، عاودت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر موسى يعقوب معمرجي،  كما منزل المواطن محمد عبد الرزاق ابو سل في بلدة بيت فجار جنوباً.
وفي جنين، تواصل  قوات الاحتلال الإسرائيلي ، لليوم الثالث على التوالي اقتحام بلدة برطعة جنوب غرباً، ودهم منازل المواطنين، وتفتيشها.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات كبيرة من الاحتلال داهمت عدة منازل، وفتشتها، بعد خلع أبوابها، وقامت باستجواب ساكنيها، بالإضافة إلى تخريب عدة مركبات كانت متوقفة أمام منازلهم، وذلك بعد اعتقال سائق المركبة علاء راتب قبها، الذي تسبب قبل يومين بحادث السير الذي وقع قرب حاجز عسكري "دوتان" الجاثم على مدخل بلدة يعبد، وأسفر عن مصرع جنديين، وإصابة 2 آخرين بجروح خطيرة.

وأوضحت المصادر، أن من بين أصحاب المنازل التي تمت مداهمتها: عدنان مصطفى قبها، وجاد صبري، وطارق حسن قبها، وعمر عبدالله مسعود، وشريف علي قبها، ومؤنس مروان قبه، وصالح صالح قبها، ونائل صالح قبها، ومحمود صالح قبها.

وذكر ذوو السائق المصاب والمعتقل، أن سلطات الاحتلال قامت بسحب تصاريح العائلة التي كانت  بحوزتهم وتمكنهم من الدخول الى أراضي الـ48، بالإضافة إلى اعتقال شقيقه عصام قبها.

كما واعتقلت قوات الاحتلال المواطن عماد شلاميش من بلدة برقين.

 وفي القدس، ومن بلدة العيسوية تحديداً اعتقلت قوات الاحتلال أربعة أطفال وهم: محمد يوسف عبيد، ومحمد ابراهيم عبيد، وهارون محمد محيسن، ومحمد توفيق محيسن، بعد دهم منازل ذويهم، وحوّلتهم الى مراكز توقيف وتحقيق في المدينة.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال كل من: محمد عطا الله أبو عليا، وجهاد أبو عليا، وقصي أبو عليا، وجميعهم من بلدة المغير شرقي المدينة، بالإضافة إلى زياد شحادة دار خليل من مخيم الجلزون.

وفي الخليل، اعتقل جنود الاحتلال المواطن محمود سعيد العزازمة، وحمزة أمجد الطيطي.