النجاح -  أكد المجلس الثوري لحركة "فتح"، مساء اليوم الأربعاء، دعمه لمبادرة السيد الرئيس محمود عباس، للسلام في مجلس الأمن الدولي.

وطالب نائب أمين سر المجلس فايز أبو عيطة ، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بفلسطين، مؤكدا الدعم الكامل لتمسك الرئيس بالحقوق الوطنية لشعبنا.

وقال إن أهمية المبادرة تكمن في استنادها لقرارات الشرعية الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، وإن أهمية الموقف الفلسطيني تستند على أن شعبنا هو صاحب الحق ولا يستطيع أحد تجاوز هذا الحق.