عاطف شقير - النجاح - صرح طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقرطية لـ"النجاح الاخباري" إنه لا تقدم جدي في موضوع المصالحة بعد ان انتهى الموعد المحدد للاستلام والتسليم 10/12/2017 ومعظم القضايا لم تعالج من قضية الجباية والموظفين القدامى والاجراءات على غزة ما زالت قائمة. 


واضاف" أن الحراك الشعبي تجاه قرار ترامب يجب ان يعجل الهجوم تجاه المصالحة الوطنية من خلال تعزيز صمود المواطنين على الارض.
واوضح أبو ظريفة "ان السلطة هي القيادة الفعلية للشعب الفلسطيني فعليها القيام بتسريع عجلة المصالحة.


وختم بالقول" لا بد من اجماع وطني لهذه الهبة الشعبية ضد قرار ترامب للاتفاق على استراتجية وطنية لرفع كلفة الاحتلال في الضفة الغربية.

الجدير ذكره، أن وفد حركة فتح للمصالحة بقيادة عزام الأحمد أوضح مرارا وتكرارا  أن حكومة الوفاق الوطني لم تمكن من استلام مهامها بصورة حقيقية في قطاع غزة.