عاطف شقير - النجاح -  في ظل ترقب الشارع الفلسطيني لخطاب الرئيس محمود عباس في الامم المتحدة، قال وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي إن خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة منتصف الشهر المقبل سيكون شاملا لمجمل الأوضاع في فلسطين وسيتحدث فيه عن مجمل الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا والاستيطان.
وأشار المالكي في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسميَّة صباح اليوم إلى أنَّه سيتبع خطاب الرئيس تحركات في الأمم المتحدة تتمثل بتقديم عدد من مشاريع القرارات الفلسطينية .
بدوره، صرَّح الدكتور نبيل شعث مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدبلوماسية لـ" النجاح الإخباري"،  أنَّ الولايات المتحدة  الأمريكية هي حليف لإسرائيل ولم تستطع فرض هذه الاتفاقات والقرارات الدوليّة عليها.
وحول خطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة منتصف الشهر الجاري قال شعث: "إنَّ الرئيس سيخاطب الأسرة الدوليَّة مؤكّدًا على حقوق شعبنا في دولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية، وداعيًا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه سرطان الاستيطان المستشري في الأراضي الفلسطينية".
وأضاف شعث:  "أنَّ خطاب الرئيس في منصة الأمم المتّحدة ليس لكسب الأصوات الداخلية  بقدر ما هو خطاب للعالم في مرحلة حسّاسة يجب التصدي فيها للمخططات الإسرائيلية".