نهاد الطويل - النجاح - خاص: نفى مدير "دائرة التصديق واعتماد الشهادات" في وزارة التربية والتعليم العالي "رائد بركات"، أنْ تكون الوزارة قد رفضت التصديق على شهادات لمبتعثين فلسطينيين يدرسون الطب أوتخصصات أخرى في إيران.

وأكّد "بركات" في تصريح خاص لـ "النجاح الإخباري": لا مشكلة أبدًا في تصديق الشهادات من المعاهد والجامعات النظامية المعترف بها حول العالم.

وأضاف "بركات": في حال وصلتنا شهادات رسميّة، يجري التعامل معها وفق الأنظمة والمعايير بعيدًا عن السياسة، ولا نتعامل جغرافيًّا بين دول وأخرى إذا أتت هذه الشهادات بالطرق الرسمية.

تصريح بركات لـ"النجاح الإخباري" جاء في معرض تعليقه على خبر نشرته مواقع إخبارية عربية، يزعم رفض "وزارة التربية والتعليم العالي" تصديق واعتماد الشهادات الإيرانية.

ولا توجد إحصائية واضحة لعدد الطلاب الفلسطينيين في إيران، خاصة أنّ الجهات التي تقدم المنح متعددة، وترفض الإفصاح عن هذه المعلومات.