النجاح الإخباري - أصيب طفلان بشظايا الرصاص خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، مخيم بلاطة شرقي نابلس، وسط اندلاع مواجهات، بينما تم اعتقال 13 مواطنا.

وأفادت مصادر محلية في المخيم، باقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للمخيم ومحاصرتها عددا من الأحياء، بينما اندلعت مواجهات واشتباكات مع مجموعات من الشبان.

وتحدثت مصادر في الهلال الأحمر، عن اصابة طفلين بشظايا رصاص الاحتلال، ووصفت اصابتهما بالطفيفة، لافتة الى عرقلة قوات الاحتلال عمل طواقمها.

وأفادالمصادر، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم بلاطة وسط إطلاق نار كثيف وانتشار واسع في محيطه، ومداهمة عدة منازل وتخريب محتوياتها، الأمر الذي أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها طفلين بشظايا رصاص في الرأس واليد، وجرى احتجاز مركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر ومصادرة مفاتيحها ومعدات الاتصال، فيما اعتقلت ثمانية مواطنين، وهم: ثائر اسماعيل حرب، ورائد سوالمة، ومحمد جابر عويص، وأحمد أبو ليل، وضياء عبد العال، وابراهيم أبو عزيز، ومحمد أبو عزيز، وعمر أبو ذراع.

وأوضحت مصادر أمنية ،  أن قوات الاحتلال اقتحمت مناطق وأحياء عدة من المدينة، وداهمت عددا من المنازل فيها وقامت بتفتيشها، واعتقلت المواطنين كمال أبو زنط، ومجد أبو شرار من شارع تل، وعامر المصري من منطقة المساكن الشعبية، ومهدي أبو العدس من منطقة المعاجين، ومجاهد عثمان دياب من شارع القدس.