النجاح -
زعمت القناة السابعة العبرية مساء اليوم الأحد، أنّ جهاز الأمن الإسرائيلي (الشاباك) أعلن عن اعتقاله لمجموعة من مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، خططت لتنفيذ عمليات وهجمات ضد الجيش الإسرائيلي.
 
وقالت القناة إنّ الشاباك اعتقل مجموعه تابعة لحركة حماس، خططت لتنفيذ عمليات في الأشهر الأخيرة ، حيثُ عملت منذ أكتوبر / تشرين الأول 2017 حتى توقيف يوم الاعتقال في نهاية أبريل / نيسان 2018. 
 
وأضافت، أنّ المجموعة تتكون من 20 عنصراً، معظمهم منتمين إلى حماس وآخرين لهم تاريخ معروف في نشاط مهاجمة الجيش الإسرائيلي بما في ذلك تصنيع المتفجرات والعبوات.
 
وأوضحت، أنّه "عند استجواب المشتبه بهم لدى الشاباك، أصبح من الواضح أن الخلية كانت تستخدم لتنفيذ هجمات في مدن إسرائيلية، بما في ذلك هجوم بالقنابل في تل أبيب، وتفجير بالقدس، وتفجير عبوة ناسفة في إيتامار وإطلاق النار في نابلس.
 
وتابعت، أنّ الشاباك أحبط عدد من هذه العمليات للخلية المعتقلة وهي الرئيسية، بسبب اعتقال افراد الخلية، مؤكداً أنّه خلال التحقيق، عُثِر على عبوات ناسفة ، بما في ذلك عبوة متفجرة شديدة الانفجار وزنها 10 كيلوغرامات ، و 15 كيلوغراما من المتفجرات، ومتفجرات وأسلحة ومنشورات تحتوي على تعليمات لتصنيع المتفجرات .
 
ونقلت القناة عن مصدر كبير في "الشاباك"، انّ "إظهار هذه القضية يظهر مرة أخرى الرغبة والجهود التي تبذلها. حماس لتشكيل خلايا تابعه لها في الضفة الغربية بهدف تنفيذ عملية خطيرة في إسرائيل.