النجاح - تجمهر عشرات المستوطنين اليوم السبت، في أراضي قرية تل جنوب غرب مدينة نابلس، بعد أن حضر المزارعين أصحاب الأرض لرعايتها.

وأفاد مراسلنا، أن 50 مزارعًا من قرية تل دخلوا إلى أرضهم ليعتنوا بأشجار الزيتون، وتمت مباغتتهم من قبل ما يقارب 20 مستوطنًا من مستوطنة "جلعاد زوهر".

وأضاف أن قوات الاحتلال أمهلت المزارعين ساعتين لمغادرةالمكان، فيما وقعت مناوشات لفظية.

وقال المزارع عصام عصيدة لـ"النجاح الإخباري"، أنه وأفراد من عائلته دخلوا إلى أرضهم المهددة بالمصادرة في حدود الساعة السابعة والنصف صباحًا، فيما تجمهر عشرات المستوطنين على بعد أمتار بهدف تخويف المزارعين، وإجبارهم على المغادرة.

وأكد أن المزارعين ثابتين في أراضيهم ، ويرفضون المغادرة.

وفي وقت لاحق، قال مراسلنا أن قوات الاحتلال أخطرت المزارعين، وطردتهم من أراضيهم.

وصادرت قوات الاحتلال هاتف مراسلنا لساعات، وقاموا بحذف جميع الصور عن شريط التخزين قبل أن يتم إرجاعه.