النجاح - أكّد مُحافظ نابلس اللواء "أكرم الرجوب"، أنّ "محمد أبو ذراع" أحد أبرز المطلوبين في مخيّم بلاطة، سلّم نفسه للأجهزة الأمنية.

وكانت مصادر أمنية أكّدت قيام أحد كبار المطلوبين للعدالة في مخيّم بلاطة بتسليم نفسه طواعية لقوى الأمن الفلسطينية في نابلس.

كما وصرّح الناطق باسم الأجهزة الأمنيّة لوكالة "وفا" أنّ محمد غازي الملقب بـ " البوب" سلّم نفسه، وشدّد على ضرورة أنْ يسلّم المطلوبون كافة أنفسَهم للعدالة، ليتمّ إغلاق هذا الملف.

وكان رئيس الوزراء الدكتور |رامي الحمد الله"، أكّد أنّ جميعَ المجرمين والمطلوبين للعدالة سينالون عقابهم، وسيتمّ إلقاء القبض عليهم جميعًا، وأضاف خلال اجتماع له مع الأجهزة الأمنيّة في مدينة نابلس "إنّ الحملة الأمنيّة مستدامة، وليستْ لمدة معيّنة، ولن يتمّ إيقافها إلا عندما يتحقّق الأمن والأمان للمواطنين كافّة."

جائت تصريحات "الحمد الله" عقب الأحداث التي شهدها "مخيّم بلاطة" في مدينة نابلس، واستشهد على إثرها الضابط في قوّة الأمن الفلسطيني "حسن علي الحج"، وأُصيب آخر.