وكالات - النجاح - ووفقاً لخبراء شركة كيستي إنغلاند، الذي يوردون المناشف إلى ويمبلدون والعائلة المالكة، غالباً ما يهمل الناس غسل فراشهم ومناشفهم، بشكل منتظم.

وقد كشفت خبيرة النظافة هيلينا ميد، في حديث لها مع قسم فيميل في صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن نصائح حول غسل الوسائد وأغطية الأسرّة والمناشف للحفاظ على نظافتها وخلوها من الجراثيم وتحديدا مع انتشار فيروس كورونا، على النحو التالي:

1- أغطية الأسرّة والوسائد
تنصح هيلينا بغسل أغطية الفراش والوسائد مرة في الأسبوع مع الحرص على اتباع تعليمات الغسيل على ملصق العناية، حيث يجب غسل الأقمشة المختلفة في درجات حرارة مختلفة.

وتقول هيلينا إن عدم غسل الفراش لعدة أسابيع يمكن أن يؤدي إلى تراكم العرق والبكتريا التي يمكن أن تكون ضارة بمرور الوقت. وتوصي هيلينا بعدم وضع كمية كبيرة من الأغطية والوسائد في الغسالة لتجنب إتلافها، إضافة إلى إزالتها من الغسالة فور انتهاء دورة الغسيل وتجفيفها على الفور.

2- الوسائد
عندما نقول الوسائد، نحن لا نعني أغطية الوسائد فقط، ولكن الوسائد نفسها أيضاً. وفقاً لهلينا، يجب غسل أغطية الوسائد مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، وغسل الوسائد مرة كل ثلاثة أسابيع. ويُنصح بشراء وسائد ذات جودة عالية كي تتحمل الغسيل المنتظم دون أن تتكتل وتصبح غير صالحة للاستخدام.

3- المناشف
توصي هيلينا بغسل المناشف كل يومين على الأقل في درجة حرارة 60 مئوية، لأنها بيئة خصبة لالتقاط الجراثيم والبكتريا من جسم الإنسان. وبعد كل استخدام، اترك المنشفة تجف بشكل كامل، وتجنب تجميع المناشف في مكان واحد أثناء تجفيفها.


وفقاً للخبراء فإن البكتريا تنتشر على الملابس والمناشف وملاءات السرير بالطرق التالية:

1- عندما يتم استخدام المناشف أو أغطية السرير من قبل أكثر من شخص واحد يمكن أن تنتشر الجراثيم بينهم.
2- عندما يتعامل شخص ما مع الغسيل المتسخ، يمكن انتقال الجراثيم إلى يديه.
3- عند غسل الملابس، يمكن أن تنتشر الجراثيم بين الملابس خلال عملية الغسيل.
4- إذا كان شخص ما مريضاً، فقد ينقل الجراثيم إلى أشياء يستخدمها مثل المناشف وبياضات السرير.