النجاح - تمكن باحثون في هيئة الغذاء والدواء الأميركية  من تطوير اختبار جديد لفيروس كورونا المستجد، يكشف وجود المرض من عدمه خلال فترة تتراوح بين 45 دقيقة وبضعة ساعات على أقصى تقدير، مما يسهم في تطويق الوباء.

ويدعى نظام الفحص الجديد Cepheid Xpert Xpress SARS-CoV-2، وستكون أجهزته متاحة للاستخدام بحلول نهاية شهر مارس الجاري.

وقالت هيئة الغذاء والدواء في بيان صحفي: "الفحص الذي نجيزه اليوم سيكون قادرا على تزويد الأميركيين بنتائج في غضون ساعات، بدلا من أيام".

وأوضح وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار، أن أدوات الفحص الجديد ستسهل الأمور على من هم بحاجة لإجراء اختبار فيروس كورونا المستجد.

وكشفت الشركة المطورة "سيفيد"، ومقرها في كاليفورنيا، أنها ستبدأ في شحن الأجهزة بدءا من الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن هناك زيادة كبيرة في الطلب على هذه الأجهزة من قبل المؤسسات الصحية في ضوء الأزمة الحالية.

وبحسب "فوكس نيوز"، فإن آلية الفحص الجديدة تتم من خلال جمع العينة البيولوجية للمريض بمسحة من الأنف، ثم وضعها في أنبوب يحتوي على كواشف اختبار، وبعدها توضع في جهاز يدعى GeneXpert، يحدد ما إذا كان المرء قد أصيب بفيروس كوررونا أم لا.