النجاح - كشفت السلطات الأمنية الإسبانية أنها عثرت على طفلة محشورة خلف صندوق التخزين الأمامي، داخل سيارة كانت في طريقها إلى إسبانيا.

وقالت صحف إسبانية إن المكان الذي اختبأ فيه الطفلة كان صغيرا وضيقا جدا، حيث اضطرت إلى الاستلقاء في "وضعية الجنين" وجمع رجليها طوال الرحلة، قبل أن يتم اكتشافها من قبل قوات الأمن في مليلية.

وجرى استدعاء طبيب على وجه السرعة، على اعتبار أن الطفلة، كانت تحتاج بشكل عاجل إلى الإنعاش والرعاية الصحية.

ويعد هذا أحدث اكتشاف للسلطات الأمنية، حيث يجري بشكل مستمر إفشال مخططات لتهريب مهاجرين، يحاولون الاختباء في السيارات، خصوصا في جهة المحرك وتحت المقاعد.

وتستخدم السلطات الأمنية معدات متخصصة في كشف دقات القلب، للعثور على المهاجرين المختبئين داخل السيارات والشاحنات.