النجاح - قتل رجل شرطة أميركي إمرأة بريئة عن طريق الخطأ، فيما كان ينوي تصويب الرصاص إلى كلب يتقدم نحوها.

وأظهر مقطع فيديو، رجل الشرطة الذي يبلغ 25 عاما، وهو يسأل المرأة الضحية "هل هذا كلبك؟ ثم قام بإطلاق النار عليه، عدة مرات".

لكن الرصاصات اخترقت صدر المرأة التي تملك الكلب، فيما أصابت الحيوان بجروح.

وعقب إطلاق الرصاص "الغادر"، بدا صوت الضحية، مارغريتا بروكس، مسموعا في مقطع الفيديو وهي تصرخ""يا إلهي".

وأوضحت الشرطة في مدينة أرلنغتون التابعة لولاية تكساس، أن الشرطي الذي لم يجر ذكر اسمه، انتقل إلى المكان حتى يقوم بتفقده بعدما جرى الإبلاغ عن سيدة بدون مأوى وهي فاقدة للوعي.

وأضافت أن الشرطي الذي تخرج قبل فترة قصيرة فقط من أكاديمية الشرطة، أحيل إلى "إجازة إدارية" وأوردت "ما حصل لم يكن أمرا مقصودا من جانب الضابط، ولا من قبل جهاز الشرطة".