النجاح - من الصّعب للغاية على ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية أن تبقي على سريّة، أو خصوصيّة أيّ من تفاصيل حياتها الخاصّة، إلا أنّها استطاعت أن تخفي لسنوات وجبتها المفضّلة.
وعلى الرّغم من سابق دعوتها الى حفلات ووجبات عشاء كثيرة في العديد من دول العالم، إلا أنّه  لم يسبق للملكة (93 عامًا) أن أفصحت عن نوع الطّعام الذي تُفضِّله.

كشف المراسل الملكيّ السّابق، غوردون راينر، لصحيفة "اكسبريس" البريطانيّة، أنّ هناك سببًا ذكيًا وراء ذلك، موضحًا، أنّه عرف المزيد عن ذلك الموضوع من أحد مساعدي الملكة، بعد تغطيته أكثر من 20 جولة ملكيّة؛ حيث قال: "كما أخبرني أحد مساعديها، فهي إنْ قالت، إنّ لها وجبة مفضّلة، فلن يُقدَّم لها أيّ أكل آخر، وستظلّ تُقدَّم لها تلك الوجبة التي تفضّلها باستمرار. ورغم أنّ مسارها الرّئيسيّ في الاختيارات، ما يزال أمرًا غير معلوم لكثيرين، لكنّنا نعلم ذوقها في الحلويّات، فهي تحبّ كعكة بسكويت الشوكولا، وتأخذها معها، حين تذهب لأيّ مكان".