النجاح - كشفت شركتان تعملان في مجال تأجير السيارات في اليابان ظاهرة غريبة يقوم بها العديد من العملاء تتلخص في تأجير سيارات دون السير بها نهائيًا.

وأجرت شركتا "أوريكس" و"تايمز 24 كو" في طوكيو دراسة في عام 2018 كشفت من خلالها أن الكثيرين يستأجرون السيارات من خلال خدمات تأجير السيارات في جميع أنحاء البلاد لكنهم لا يقودونها على الإطلاق بل يستخدمونها لأخذ قيلولة أو لإجراء مكالمات تجارية.

كما كشفت الدراسة أيضًا أسباب أكثر غرابة، فالبعض أشار إلى الاستعانة بخدمات تأجير السيارات من أجل تناول وجبة أو سندويتش بعدما فشل في إيجاد مكان داخل المطعم.

ومن بين الأسباب الغريبة التي وردت في الدراسة، كان استخدام البعض السيارات لتخزين أغراضهم أو شحن هواتفهم فقط.

يذكر أن ظاهرة تأجير السيارات بغرض استخدامها كمصدر لشحن الهواتف والأجهزة الإلكترونية انتشرت في اليابان في أعقاب كارثة تسونامي عام 2011.

ويرجع سبب نشوء هذه الظاهرة الغريبة هي تعدد خدمات مشاركة السيارات وسهولة استخدامها والوصول إليها والأهم رخص أسعارها، علاوة على انتشار نقاط استعادة السيارات في جميع أنحاء البلاد، فعلى سبيل المثال توفر إحدى الشركات للمستأجرين أكثر من 12 ألف مكان لاسترجاع السيارات في مختلف أنحاء اليابان.