النجاح - أعلنت شركة الطيران الإماراتية، فلاي دبي، أنها تفكر جديا في إلغاء تعاقدها مع العملاقة الأمريكية، "بوينغ"، لاستلام 250 طائرة من طراز "737 ماكس".

وجاء الإعلان الأخير على لسان رئيس مجلس إدارة الشركة، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الذي قال في مقابلة أجراها مؤخرا مع صحيفة "The National"، إن البديل عن صفقة "بوينغ" سيكون طائرات إيرباص "A320 Neo".

وأضاف آل مكتوم أن خيار الانصراف عن طائرات "بوينغ" واللجوء إلى "إيرباص" قد أتى في ضوء تعليق استخدام طائرات "737 ماكس"، بسبب مخاوف أمنية، حيث توقفت فلاي دبي عن استخدام 14 طائرة من هذا الطراز.

كما أكد رئيس مجلس الإدارة أن "بوينغ" تستمر في عدم تواصلها بشكل فعال مع فلاي دبي بخصوص المشكلات الموجود في الطراز المشبوه، وتحديدا حول عملية إصلاح نظام تشغيل "737 ماكس"، والمتطلبات الجديدة لتدريب الطيارين، وكذلك حول التاريخ المحدد لوقف تعليق استخدام الطراز.

وعلاوة على تواصل الشركة الإماراتية مع منافسة "بوينغ"، "إيرباص"، لدراسة الحصول على حلول بديلة، قررت فلاي دبي أن تحذو حذو الخطوط الجوية النرويجية في طلب تعويض من "بوينغ"، نتيجة لتكبدها خسائر مالية ناجمة عن تعليق طيران "737 ماكس".

وتابع آل مكتوم مضيفا، أن قيمة التعويض المالي، إضافة إلى التاريخ الذي ينتهي فيه تعليق استخدام "737 ماكس"، هما العاملان اللذان يحددان فيما إذا كانت فلاي دبي ستبحث عن بدائل لدى "إيرباص".

كان قد جرى تعليق استخدام "بوينغ 737 ماكس" حول العالم، بعد تحطم طائرتين من هذا الطراز في غضون 6 أشهر، إذ أظهرت التحقيقات الرسمية وجود مشكلة حقيقية في نظام تشغيل الطائرة، دفعها لتهوي نحو الأرض.