ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تناول وجبة العشاء قبل الساعة التاسعة مساء يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان البروستات حسب دراسة أجريت على أكثر من 4000 شخص.

يعتقد الخبراء أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يسبب التهاب في الجسم ويغير مستويات السكر في الدم وكلاهما مرتبط بالسرطان.

الحياة الحديثة مع ساعات العمل المتأخرة وأوقات التنقل الطويلة اعتياد الناس على تناول الطعام في وقت متأخر.

وجد الباحثون بقيادة معهد برشلونة للصحة العالمية أن تناول الطعام قبل الساعة التاسعة مساءً مقارنة بتناول وجبة مسائية بعد الساعة العاشرة مساءً يخفض خطر الإصابة بسرطان البروستات لدى الرجال وسرطان الثدي لدى النساء بمعدل 18 في المائة.

وقال الدكتور مانوليس كوجفيناس الذي قاد الدراسة: "يعرف الناس بالفعل أنهم إذا تناولوا الطعام في وقت متأخر ثم ذهبوا إلى الفراش بعد ذلك بقليل فلن تقوم أجسداهم بعملية الهضم بالشكل الصحيح ولن يحصلوا على نوم جيد في الليل".

"لسنا بحاجة إلى دراسة تخبرنا بذلك ولكن هذه الدراسة تشير إلى أن أوقات تناول الطعام لها تأثيرات طويلة الأمد على سرطان الثدي والبروستات.

قد يكون لهذا التأثير أهمية خاصة في الثقافات مثل تلك الموجودة في جنوب أوروبا حيث يتأخر الناس عن تناول الطعام.

وتقول الدراسة ، التي نشرت في المجلة الدولية للسرطان ، إن "الحياة العصرية تتضمن أنماط أكل خاطئة وغير صحيحة مثل تناول الطعام في وقت متأخر من الليل".