ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - ذكر تقرير جديد، أن المجرمين والإرهابيين يمكنهم استخدام الذكاء الاصطناعي لإحداث دمار كبير في جميع أنحاء العالم حيث كتب أكثر من 24 خبيراً من أفضل الجامعات ومنظمات البحوث في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، التقرير المقلق حول الاستخدام الضار للذكاء الاصطناعي من الهجمات الإلكترونية في أجهزة الكمبيوتر عن طريق استخدام تكنولوجيا انتحال الشخصيات أو القرصنة، والسيطرة على الطائرات بدون طيار، والمركبات أو أنظمة الأسلحة حتى التحكم الذاتي على أرض المعركة.

تبدو بعض التوقعات وكأنها كوابيس بائسة مأخوذة مباشرة من فيلم هوليود والتقرير هو الأحدث في سلسلة من التحذيرات حول العواقب المحتملة للتطور السريع للذكاء الاصطناعي، حيث أصدر الرئيس التنفيذي لشركة تسلا ايلون موسك تحذيرا شديد اللهجة أن الذكاء قد يؤدي إلى حرب عالمية جديدة.

ويبحث المؤلفون في حث  الحكومات والشركات على اتخاذ خطوات للحد من مخاطر إساءة استخدامها وتشمل توصياتهم تصعيد الأمن السيبراني وزيادة التعاون بين المشرعين والخبراء.

وقالت الصين: "إنها تريد أن تكون رائدة عالمياً في التكنولوجيا متعهدة ببناء صناعة من الذكاء الاصطناعي بقيمة 150 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة، ولكن المستقبل سيكون مجهولاً مع كل هذا التطور".

يشار إلى أن هذا التقرير مدعوم أيضًا من قبل معهد ماسك المفتوح لأبحاث الذكاء الاصطناعي، ومركز الأمن الأمريكي الجديد.