النجاح - يبدو أن لبن العصفور لم يعد خرافة وأسطورة يتحجج بها البعض عند طلب الأشياء المستحلية! فدراسة أخيرة كشف عنها العلماء في جامعة ديكن كشفت عن بعض الأسرار للحمام وقدرته النادرة على إنتاج الحليب لإطعام فراخه الصغيرة.

يبدو أن لبن العصفور لم يعد خرافة وأسطورة يتحجج بها البعض عند طلب الأشياء المستحلية! فدراسة أخيرة كشف عنها العلماء في جامعة ديكن كشفت عن بعض الأسرار للحمام وقدرته النادرة على إنتاج الحليب لإطعام فراخه الصغيرة.

وبحسب ما أفاده العلماء القائمين على الدراسة، فإن الحمام هو واحد من ثلاثة أنواع من الطيور القادرة على إنتاج الحليب لإطعام صغارها كالثدييات والبشر، والطائران الآخران هما طائر النحام وذكر البطريق الإمبراطور.

وأشارت الدراسة إلى أن كلا النوعين الذكر والأنثى من الحمام لديهما القدرة على تكوين مادة مغذية تُشبه المادة التي تُنتجها الثدييات لإطعام صغارها. كما أن هذا الحليب مهم جدا لنمو الفراخ الصغيرة وازدهارها وإلا فإنها قد تموت، حيث تتغذى الفراخ على الحليب لمدة 10 أيام بعد فقسها مباشرة.