النجاح - كشفت دراسة علماء أن مجموعة من المواد الكيميائية الموجودة في عدد من المنتجات، ابتداء من الشامبو حتى الخمر، يمكن أن تسبب السرطان وأوضحت الدرراسة أن التعرض للكثير من الألديهايدات، الموجودة في كل مكان من بيئتنا، قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، عن طريق الحد من قدرتنا على إصلاح الخلل في الحمض النووي.

واستخدمت الدراسة التي نُشرت في مجلة، الخلايا البشرية المهندسة وراثيا، لتحديد كيف يمكن للألديهايدات أن تسبب السرطان ووجد الباحثون أن المواد الكيميائية تسبب انهيار آليات الدفاع في الخلايا الطبيعية السليمة، التي تساعد على إصلاح الأضرار الملحقة بالحمض النووي.

وتجدر الإشارة إلى أن الألديهايدات تسبب انخفاض كمية البروتين المنتج من قبل BRCA2 في الخلايا، ما يؤدي إلى ضعفها. ويعد الذين يعانون من مشاكل جينية، أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض والبروستاتا وسرطان البنكرياس.