الخليل - النجاح - أكدت وزارة التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، استنكارها إخطار سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مدرسة السيميا الأساسية المختلطة التابعة لمديرية تربية جنوب الخليل والواقعة في منطقة السموع، بوقف العمل فيها؛ بادعاء أن مكانها يهدد الآثار.

وأعلنت الوزارة، في بيان لها، أن هذا الإخطار يأتي ضمن حملة شرسة تشنها سلطات الاحتلال على المدرسة وعلى عشرات المدارس الأخرى، تحت حجج وذرائع واهية، ما يهدد حق الطلبة في التعليم؛ وهو حق كفلته كافة القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

وأوضحت أن تزامن هذا الانتهاك مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان؛ يؤكد على عنجهية الاحتلال ومواصلته قرصنة حقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق الطلبة في التعليم، كما يمثل ذريعة للاحتلال لتمرير سياساته التهويدية ضد هذه المدرسة ومحاولة إنهاء وجودها، بما يندرج ضمن مسلسل الاحتلال العدواني ضد المؤسسات التعليمية الفلسطينية.

يذكر أن المدرسة تخدم أكثر من 40 طالبا/ة من المناطق المستهدفة؛ التي تتعرض لانتهاكات الاحتلال المتواصلة.