ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اكدت وزارة الصحة  استشهاد الممرض رمزي ابو يابس متأثرا بجروحه جراء إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، بدعوى تنفيذه عملية دهس بالقرب من مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وقال الصحة في تصريح وصل نسخة منه لـ"النجاح الإخباري" إن الشهيد اصيب بثلاث رصاصات في الصدر والرقبة.

وكانت قوات الاحتلال، قد اطلقت النار على سائق فلسطيني بشكل مباشر بدعوى تنفيذه عملية دهس عند مفترق "غوش عصيون" شمال الخليل، أدت إلى إصابة ثلاثة جنود بجروح.

وقال مراسلنا في محافظة الخليل في وقت سابق إن جنود الاحتلال الإسرائيلي أصابوا فلسطينيا بجراح حرجة بزعم إصابته 3 جنود بجراح بعملية دهس نفذها في المكان.

وزعمت القناة العبرية العاشرة أن سائقًا فلسطينيًا دهس 3 جنود، فأصيبوا بجراح ما بين طفيفة إلى متوسطة شمالي الخليل، بينما استهدفه الجنود بوابل من الرصاص فأصيب بجراح بالغة.

واكد الهلال الاحمر الفلسطي قيام الاحتلال باحتجاز سيارة الإسعاف وبداخلها جثمان الشهيد قرب بلدة بيت أمر فيما تمنع سيارات إسعاف أخرى من الوصول إلى المكان ولم يتسن  التأكد من وجود إصابة أخرى بالسيارة أبلغ عنها مواطنون تواجدوا في المكان.

وذكر شهود العيان أن الشهيد تفاجأ بمجموعة من جنود الاحتلال وقوات من "الإدارة المدنية" الإسرائيلية وبرفقتهم جرافة على طريق فرعي ما تسبب بفقد سيطرته على مركبته، وعلى الفور أطلق الجنود الرصاص صوبه، ما تسبب باستشهاده على الفور.

بدوره،رفض شقيق الشهيد مزاعم الاحتلال.

وقال بلال أبويابس إن شقيقه الشهيد كان في طريقه من اجل التعامل مع مريضة بالخليل كالمعتاد وتم استهدافه من قبل الاحتلال وإعدامه بدم بارد.