جنين - النجاح - عبّرت عائلة الأسير الجريح سعد زيدان سعايدة (35 عاما) من مخيم جنين، عن قلقها وتخوفها على مصير نجلها.

وذكر والد الجريح أن نجله أصيب بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه وهو داخل مركبته في بلدة برقين، واعتقلته مصابا.

وأوضح "كان سعد متوجها إلى مكان عمله في أراضي الـ48، برفقة السائق جميل محمد سعايدة أبو صويص، الذي أصيب بشظايا رصاص الاحتلال، إلى جانب شقيقه عودة". بحسب وفا

وناشدت العائلة كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية بالتدخل لمعرفة مصير نجلها ومكان اعتقاله.