النجاح - شيعت جماهير غفيرة، بموكب عسكري رسمي وشعبي في محافظة جنين، اليوم السبت، جثمان المناضل الوطني، عضو إقليم "فتح"، الأسير المحرر رئيس بلدية جبع، بسام سعيد جرار "أبو الندى" (58 عاما)، إلى مثواه الأخير.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد الدكتور خليل سليمان الحكومي في جنين، باتجاه مسقط رأس الفقيد في بلدة جبع جنوب جنين، حيث ووري الثرى في مقبرة البلدة.

ونقل عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" جمال محيسن، تعازي اللجنة المركزية لحركة "فتح" إلى عائلة الفقيد، وكافة أبناء شعبنا، مشيدا بتاريخه النضالي العسكري وبدوره الوطني منذ انخراطه في صفوف الحركة كمناضل وثائر ومطارد وأسير، وعضو لإقليم "فتح" ورئيس للبلدية، مؤكدا أن "فتح" لا تنسى مناضليها وستبقى وفية لهم.

وألقيت خلال مراسم التشييع عدة كلمات، عددت مناقب الراحل ودوره النضالي منذ انخراطه في حركة "فتح"، ومقاومته للاحتلال.

وشارك في موكب التشييع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، ونائب محافظ جنين كمال أبو الرب، وأمين سر إقليم "فتح" في جنين نور الدين أبو الرب، ونائب مدير الشرطة العميد جهاد مسمي، ومفتي قوى الأمن محمد صلاح، وممثلون عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وأعضاء من المجلس التشريعي، والمجلس الثوري لحركة "فتح"، ورؤساء بلديات ومجالس قروية.