النجاح - وقعت مؤسسة فارس العرب للتنمية والأعمال الخيرية ،عقود مشروع "نحو بيئة مدرسية آمنة من خلال التشغيل المؤقت لخريجي الارشاد التربوي في المدارس الحكومية في قطاع غزة.

ويأتي المشروع بنفيذ مؤسسة فارس العرب للتنمية وبإدارة مركز تطوير المؤسسات الأهلية وبتمويل من البنك الدولي ضمن مشروع غزة الطارئ،  المال مقابل العمل ودعم العمل الحر.

وحضر حفل التوقيع وفد من مركز تطوير المؤسسات الاهلية ممثلة بمدير برنامج مكتب غزة المهندس علاء الغلايني، ومسؤول البرامج المهندس منذر عبد الهادي، وممثل عن وزارة التربية والتعليم ورئيس قسم الارشاد التربوي السيد أنور أحمد. بدوره رحب طارق البنا، رئيس المؤسسة في كلمة له بالضيوف والخريجين معربا لهم عن تمنياته بأن يستفيدوا من هذه الفرصة وأن تكون إضافة على الخبرات العملية في السيرة الذاتية الخاصة بهم، مؤكداً على أن هذا المشروع لبى نداء جميع الشباب وهذا من أهم المشاريع التي يحتاجونها في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع.

ومن جانبه هنأ المهندس علاء الغلايني، مدير برنامج غزة في مركز تطوير المؤسسات الأهلية الخريجين حصولهم علي فرص العمل من مشروع مؤسسة فارس العرب ضمن مشروع غزة الطارئ الذي سيستمر كمرحلة أولى مدة 6 أشهر والتي تعد فرصة مهمة جدا لاكتساب المعرفة والخبرات من خلال دمج 141 خريج وخريجة للعمل في المدارس الحكومية التابعة لوزارة التربية والتعليم.

وأكد الغلايني في كلمته على أن فرص العمل المتاحة ضمن المشروع لا تعتبر بطالة بل هي فرص عمل لتقديم الفائدة من خلال تحسين الصحة النفسية والقيم والسلوكيات التربوية لدى 38803 طالب وطالبة والمساهمة الفاعلة في بيئة تعليمية آمنة في 141 مدرسة في غزة. كما نوه الغلايني أن مشروع فارس العرب هو واحد من 23 مشروعاً يتم تنفيذهم الآن في قطاع غزة بأكمله ضمن مشروع غزة الطارئ- مكون المال مقابل العمل والذي يهدف إلى توظيف أكثر من 4800 خريج وخريجة للعديد من التخصصات على رأسها الصحة والتعليم.

وفي ختام كلمته، شكر البنا رئيس مؤسسة فارس العرب على جهوده التي بذلها في هذا المشروع معربا عن تمنياته لهم بالتوفيق والنجاح. شمل الحفل عرضاً توضيحياً حول مهام ومسؤوليات المرشد التربوي في المدارس المستهدفة والذي قدمه مدير قسم الارشاد التربوي بوزارة التربية والتعليم السيد أنور أحمد، وعرضاً آخر حول كيفية إدارة أنشطة المشروع وآلية المتابعة والتقييم الذي قدمته مديرة مشروع غزة الطارئ بفارس العرب المهندسة دعاء اللوح.