غزة - النجاح - أعلنت  حركة (حماس)  اليوم الخميس عن موافقتها غير المشروطة على مبادرة الفصائل لإنهاء الانقسام المستمر منذ ما يزيد عن 11 عاما.

وقالت الحركة في بيان صحفي صدر عنها ووصل نسخة منه لـ"النجاح الإخباري":"إن قيادة الحركة في الداخل والخارج درست هذه المبادرة بروح وطنية عالية ومسؤولة انطلاقا من مسؤوليتها وحرصها على تحقيق الوحدة الوطنية، وتقديراً لجهود الفصائل الصادقة والمخلصة، واستشعارا للمخاطر والتحديات التي تحيط بالقضية وتهدد ثوابتها".

وشددت الحركة على تجاوز أي ملاحظات لها على المبادرة في سبيل إنجاحها، بحسب البيان.

بدوره،قال رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية "إن موافقة حماس على مبادرة الفصائل "غير مشروطة، وليست ملحقة بأي ملاحظات، وكانت تقديرًا منها بأن المسؤولية تقتضي نحو دفع عجلة المصالحة بقوة إلى الأمام"

وذكرت الرؤية التي قدمتها 8 فصائل في قطاع غزة الأسبوع الماضي على أن "المرحلة من أكتوبر 2019 وحتى يوليو 2020، تعتبر مرحلة انتقالية لتحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، يتخللها تهيئة المناخات الإيجابية على الأرض.

واقترحت المبادرة جدولا زمنيا للمرحلة الانتقالية على أن يشمل "عقد اجتماع لجنة تفعيل وتطوير المنظمة "الأمناء العامين" خلال شهر أكتوبر على أن تضع على جدول أعمالها وتنفذ الأمور التالية وهي أولا؛ الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية بما لا يتجاوز نهاية عام 2019، وآليات تسلمها مهامها والفترة الزمنية".

وثانيا، العمل على "توحيد القوانين الانتخابية للمؤسسات الوطنية الفلسطينية، وثالثا؛ استئناف اجتماعات اللجنة التحضيرية للبدء بالتحضير لإجراء انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وفق قانون التمثيل النسبي الكامل فور انتهاء اجتماع لجنة تفعيل المنظمة، والتوافق في المناطق التي يتعذر إجراء الانتخابات فيها".

وتحدث البند الرابع عن "إجراء الانتخابات الشاملة" التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني في منتصف 2020.