غزة - النجاح - كشف قائد كبير في سرايا القدس أن المقاومة استهدفت المدن والمستوطنات المحتلة بصواريخ جديدة ذات قوة تدميرية كبيرة رداً على استهداف المدنيين والأطفال والمباني السكنية.

وأشار القيادي في سرايا القدس إلى أن الاحتلال تكتم عن أماكن سقوط وفعالية الصواريخ وماذا أحدثت ونترك للأيام الإجابة عن الذي حدث بالضبط في عسقلان وغيرها.

وأكد على أن المقاومة جاهزة لتوسيع مدى دائرة النار كماً ونوعاً، وأضاف، "مازلنا في بداية المعركة".

وقتل مستوطن إسرائيلي، فجر يوم الأحد، زعم الاحتلال أنه أصيب بجراح بالغة وفارق على اثرها الحياة في قصف صاروخي للمقاومة الفلسطينية، على منزل في مدينة عسقلان المحتلة.

ونقل موقع (مفزاك لايف) العبري عن قواته الاحتلال ادعائها بمقتل مستوطن (50 عاما) جراء استهداف منزل بشكل مباشر في عسقلان، فيما أشار إلى إصابة آخر سقطت بجوار حافلته قذيفة صاروخية، زعم الاحتلال انها اطلقت من غزة.

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، الليلة أنها وجهت ضربة صاروخية كبيرة لمدينة عسقلان المحتلة تشمل اطلاق 50 صاروخا ردا على جرائم الاحتلال وتماديه في استهداف البيوت الآمنة.

وصرَّحت الغرفة المشتركة الليلة أنه نظرًا لإصرار العدو على استهداف البيوت الآمنة فإن المقاومة قررت الرد على جرائم الاحتلال بشكل غير مسبوق".

وأعلنت أنها تدرس توسيع مدى القصف إلى ما بعد ٤٠ كم خلال الساعات القادمة اذا ما استمر العدوان.

وتواصل المقاتلات الحربية الإسرائيلية منذ صباح السبت، شن غارات عنيفة على أهداف متفرقة ومواقع تتبع لفصائل المقاومة الفلسطينية في أنحاء قطاع غزة

يأتي ذلك في إطار موجة تصعيد بدأت صباح السبت، حيث قصفت الطائرات ومدفعية الاحتلال الإسرائيلية عدة أهداف في غزة، ما أسفر عن استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة أكثر من 40 آخرين.

وتبذل الأمم المتحدة مع مصر وجميع الأطراف جهودا من أجل تهدئة الوضع في غزة، وفق تصريح صحفي أصدره المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط  نيكولاي ملادينوف .